La HACA avertit Hit Radio, Med Radio  et Radio Mars à cause des dons <br /> الهاكا تحذر هيت راديو , ميد راديو و راديو مارس بسبب التبرعات

La HACA avertit « Hit Radio » , « Med Radio » et « Radio Mars » à cause de campagnes « illégales » de collecte de dons. La Haute autorité de la communication audiovisuelle (HACA) a rendu publique récemment une décision inédite. Un avertissement a été adressé à « Hit Radio » après que la HACA a reçu une lettre du Secrétaire général du gouvernement (SGG), datée du 28 janvier dernier, qui fait état de la diffusion par cette radio d’un spot faisant la promotion d’un événement devant être organisé avec la participation de sportifs et d’artistes à Casablanca, et dont une partie des recettes sera versée pour des oeuvres caritatives. La HACA a adressé un deuxième avertissement à « Med Radio » pour son programme « Qouloub rahima », qui vise la collecte de dons pour la prise en charge médicale de patients. La HACA a attiré l’attention des deux supports radiophoniques sur le fait que l’appel aux dons publics est conditionné par une autorisation préalable du SGG.

وجهت الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري إنذارا إلى ثلاثة محطات إذاعية خاصة هي هيت راديو وميد راديو وراديو مارس.

فبالنسبة إلى محطة ميد راديو سجلت الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري ملاحظات بخصوص برنامج « قلوب رحيمة » الذي يدعو إلى التبرع أو التكفل بعلاجات طبية؛ في حين أن الفصل 1 من القانون رقم 71-004 بتاريخ 21 شعبان 1391 (12 أكتوبر 1971) المتعلق بالتماس الإحسان العمومي ينص على أنه : » إن التماس الإحسان العمومي لا يجوز تنظيمه أو إنجازه أو الإعلان عنه في الطريق والأماكن العمومية أو بمنازل الأفراد من طرف أي شخص وبأي وجه من الوجوه إلا بإذن من الأمين العام للحكومة. ويراد بالتماس الإحسان العمومي كل طلب يوجه إلى العموم قصد الحصول بوسيلة ما (ولا سيما الالتماسات وجمع الأموال والاكتتابات وبيع الشارات والحفلات والسهرات الراقصة والأسواق الخيرية والفرجات والحفلات الموسيقية) على أموال أو أشياء أو منتوجات تقدم كلا أو بعضا لفائدة مشروع خيري أو هيئة أو أفراد آخرين بصرف النظر عن ألعاب اليانصيب الجارية عليها نصوص خاصة بها.

كما أن الإعلان أو إذاعة التماس للإحسان العمومية ولاسيما عن طريق الصحافة وتعليق الإعلانات والمنشورات ونشرات الاكتتاب ولو كانت موزعة بالمنازل أو بأية وسيلة أخرى من وسائل الإعلام لا يجوز إنجازه إلا إذا أذن في هذا الالتماس وأشير في الإعلان إلى رقم إذن الأمين العام للحكومة.

واعتبر المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري أن ميد راديو تخرق القانون لأنها لا تتوفر على الإذن المطلوب لجمع أو التماس التبرعات.

المخالفة نفسها قام بها راديو مارس وهيت راديو، لكن هذه المرة من خلال بثهما وصلة اشهارية حيث سجلت الهيأة العليا للإتصال السمعي البصري ملاحظات بخصوص وصلة متعلقة بالتظاهرة « HUMOURAJI »، التي تهدف إلى الترويج لنشاط مزمع تنظيمه بحضور رياضيين وفنانين بالدار البيضاء، والذي سيعود جزء من مداخيله لأعمال خيرية دون الحصول على اذن الأمين العام للحكومة كما هو مبين أعلاه.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه السلوكات المخالفة للقانون تقوم بها العديد من المحطات الإذاعية الخاصة منذ مدة طويلة إلا أن الهاكا لم تتحرك إلا تبعا لشكاية الأمين العام للحكومة.

(Source : ibergag.com / fanews.ma)

Share Button
Commentez via Facebook :
Commentez via Wordpress :